وفاة مارادونا وماحقيقة وفاته بكورونا

توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والعالمية دييجو مارادونا عن سن يناهز 60 عامًا إثر أزمة قلبية في منزله في بوينس آيرس.

كان مارادونا قد دخل المستشفى سابقًا وخضع لعملية جراحية بسبب جلطة دموية في دماغه ، لكن تم إطلاق سراحه قبل أسبوعين.

فازت الأرجنتين بكأس العالم 1986 مع القائد مارادونا. كان أداء مارادونا في تلك المونديال من أكثر اللحظات التي لا تنسى في تاريخ كرة القدم ، خاصة الهدفين اللذين سجلهما للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

في تلك المباراة ، سجل مارادونا هدفاً بيده في مرمى الخصم ، والذي أصبح يعرف باسم “يد الله”. الهدف الثاني لمارادونا ، الذي سجله بعد مراوغة العديد من لاعبي إنجلترا ، يعتبره الكثير من عشاق كرة القدم أجمل هدف في المونديال.

خلال المباراة ، لعب مارادونا في أندية مختلفة مثل برشلونة ونابولي. أنجح مسيرته كانت في نابولي حيث فاز ببطولتي إيطاليا وأوروبا.

لعب مارادونا في أربع نهائيات لكأس العالم للأرجنتين وأحرز 34 هدفا في 91 مباراة دولية للفريق.

وصلت الأرجنتين بقيادة مارادونا إلى نهائي كأس العالم 1990 بإيطاليا ، لكنها خسرت أمام ألمانيا الغربية في النهائي. كما لعب في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة ، لكنه استُبعد من الفريق بسبب استخدامه لمادة الإيفيدرين المحظورة.

عانى مارادونا من إدمان الكوكايين في السنة الثانية من حياته المهنية ، وفي عام 1991 تم إيقافه عن العمل لمدة 15 شهرًا لاختباره عن تعاطي المنشطات.

في عام 1997 ، في عيد ميلاده السابع والثلاثين ، اعتزل كرة القدم المحترفة كلاعب ، مرتديًا قميص بوكا جونيورز للمرة الثانية.

تولى مارادونا المسؤولية كمدرب بعد المباراة ، لكنه لم يكن قادرًا على تكرار النجاح الرائع للعبة. كان المدير الفني الأول للدوري الأرجنتيني وقت وفاة خيمينيزيا لابلاتا.

كانت هذه سادس تجربة لمارادونا كمدرب. كما درب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم لمدة عامين من عام 2008 ، وقاد الفريق إلى ربع نهائي مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

كما كان لديه خبرة تدريبية في المكسيك والإمارات العربية المتحدة.

المصدر شبكة https://www.bbc.com/

أضف تعليق