برشلونة يواصل مستواه السيء بالدوري الإسباني بتعادله 1 – 1 أمام ديبورتيفو ألافيس

 

أنقذ الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان بتسجيله هدفه الأول بالدوري الإسباني، برشلونة، من خسارة ثالثة توالياً هذا الموسم، بتعادله الإيجابي 1.1 أمام ديبورتيفو ألافيس، فيما واصل أتلتيكو مدريد نتائجة الجيدة بفوزه داخل ميدانه على أوساسونا بنتيجة 1.3.

وكان ريال مدريد افتتح المرحلة الثامنة بفوز سهل 4 . 1 على ضيفه هويسكا المتواضع والعائد حديثاً إلى دوري الأضواء. وتمكن هازارد من تسجيل هدفه الأول مع الريال هذا الموسم و، وقد عانى اللاعب من كثرة الإصابات منذ إلتحاقه بالفريق الملكي ليطلق عليه لقب اللاعب الزجاجي.

ورغم الدفعة المعنوية التي تلقاها برشلونة بفوزه في دوري أبطال أوروبا على يوفنتوس الإيطالي، وعودة الهدوء النسبي للبيت الكتالوني باستقالة رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو، لم يتمكن برشلونة من إيجاد الحلول أمام مضيفه ديبورتيفو ألافيس الذي لعب نصف الشوط الثاني منقوصاً أحد لاعبيه بعد طرد الحكم اللاعب بيليتيرو رمايو.

ولم يكن بوسع كومان إخفاء إنزعاجه من النتائج الأخيرة للفريق، كما كان مضطراً للتعامل مع أسئلة حول قراراته وتصرفاته خلال سير المباراة. وقال المدرب الهولندي: «أنا مندهش من انتقادي بسبب الصورة التي أظهر عليها خلال الوقوف على جانب الملعب. أعتقد أننا فعلنا كل شيء ممكن من خارج الملعب وداخله

وقد تراجع مستوى برشلونة في المواسم الأخيرة بسبب تقدم ركائز الفريق في العمر وأيضا بسبب سوء التدبير في جلب لاعبين لايقدمون أي إضافة للنادي الكتالوني . كما كان للصراعات الداخلية أثر كبير في نفسية اللاعبين . هذه الصراعات كانت السبب في إستقالة رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو وعودة الهدوء النسبي للصراع الإداري داخل أسوار القلعة الكتالونية

أضف تعليق